طباعة

من دفتر محاضر جلسات الجمعية القبطية الأرثوذكسية لبناء كنيسة بشبر

كتب بواسطة: Nader. Posted in مجلس الكنيسة

مجلس الكنيسة

من دفتر محاضر جلسات الجمعية القبطية الأرثوذكسية لبناء كنيسة بشبرا

1638ش ـ 1922م

الجلسة الأولى : تشكيل هيئة الجمعية (1)
التأمت بجلسة فى سراى جناب الوجيه الخواجة فريد جرجس حنين بشبرا . فى يوم الجمعة الموافق 31 مارس 1922 م الموافق 23 برمهات 1638ش بحضور حضرات . الأب الفاضل القمص سيداروس غالى . وجيه أفندي شكرى . وأسعد أفندي مرقس . وزكى أفندي داود . وعبد الملك أفندي جرجس . وحنا أفندي ابراهيم . وجرجس أفندي بطرس .وحنا أفندي غالى . وعريان أفندي داود . وميخائيل أفندي صليب . وتادرس أفندي معوض . وباقى أفندي نقولا . وتوفيق أفندي سلامة . وصليب أفندي ميخائيل . وشنودة أفندي ميخائيل . ونجيب أفندي المحمودى . وفيلبس بك قلادة . ولبيب أفندي مسيحة حنا ورزق أفندي سعد وجرجس أفندي غبريال ويعقوب أفندي ميخائيل وسمعان أفندي جرجس والخواجة ناشد نجيب وكامل بك صالح ( زائر ) ويوسف أفندي نجيب ( زائر ) واسحق أفندي عبد السيد والخواجة فريد جرجس حنين صاحب السراى .

بناء على دعوة أرسلت لحضراتهم من حضرة جرجس افندىو بسطوروس بك صليب ومادقت الساعة السادسة حتى ألقى جناب القمص سيداروس غالى كلمة بين فيها أهمية إنشاء كنيسة قبطية أرثوذكسية بحى شبرا وأبان للحاضرين شدة اهتمام الآباء والأجداد فى تشيد الكنائس حتى كانوا يبنون أكثر من كنيسة فى بقعة واحدة مستدلاً على ذلك بآثارهم فى مصر القديمة وبعد أن وفى هذا الموضوع حقه من الإيضاح انتقل الى إسداء النصائح الغالية المؤدية الى إنجاح المشروع نخص بالذكر منها . انكار الذات والاخلاص فى العمل والتعب فى التشييد واختتم كلمته بالدعاء الى الله أن يهب العزم والحزم للقائمين على هذا المشروع …

وبعد الصلاة الربانية تداول الحاضرين فى انتخاب هيئة تدير دفة المشروع وأسفرت النتيجة عن الأنتخاب الآتى :

رئيس عامل بسطوروس بك صليب رئيس مشرف القمص سيداروس غالى

رئيس عامل

بسطوروس بك صليب

رئيس مشرف

القمص سيداروس غالى

نائب الوكيل

الخواجة ناشد نجيب

وكيل رئيس

أسعد أفندي مرقس

مساعد السكرتير

عبد الملك أفندي جرجس

سكرتير

اسحق أفندي عبد السيد

أمين صندوق

ميخائيل أفندي صليب

أمين صندوق

الخواجة فريد جرجس حنين

وحضرات : حبيب بك جرجس المصري ـ نجيب بك اسكندر ـ مرقص أفندي نخلة ـ حنا بك عياد ـ جرجس أفندي غبريال ـ فيلبس بك قلادة ـ سعد بك غبريال ـ حنا بك مسيحة ـ توفيق أفندي لطفى ـ عريان أفندي داود ـ الخواجة اسكندر مرقس عبد الملك ـ حبيب أفندي يعقوب ـ أمين أفندي الأهوانى ـ جنيدى أفندي انطينوس ـ يعقوب أفندي مكارى ـ جرجس أفندي بطرس ـ زكى أفندي داود ـ حبيب أفندي ميخائيل . أعضاء .

وتم ارسال خطاب موضحاً فيه الإنتخاب لحضراتهم موقعاً عليه من جناب القمص سيداروس غالى وأن يكون أول اجتماع لهيئة المجلس يوم الجمعة الموافق 29 برمهات 1638ش 7 أبريل 1922 م الساعة الخامسة فى سراى حضرة ميخائيل أفندي صليب . وقد اتفق الرأى على تسمية فى الهيئة باسم: الجمعية القبطية الأرثوذكسية الأرثوذكسية لبناء كنيسة بشبرا وبلغ مجموع التبرعات 420 قرش صاغ . اتفق حضرات المجتمعين لتصرف فى سبيل اعداد المطبوعات المستعجلة وغيرها وختمت الجلسة بالصلاة الربانية فى منتصف الساعة التاسعة

توقيع السكرتير ختم القمص سيداروس غالى

(2)
اجتمعت اللجنة مرة أخرى فى 29 برمهات 1638ش الموافق 7 أبريل 1922م وتم كتابة محضر الجلسة الأولى ( بعد تشكيل الهيئة ) واجتمعت فى سراى الوجيه ميخائيل أفندي صليب وقد أبلغهم السكرتير برفض أمين أفندي الأهوانى الحضور .وقد تقرر فى هذا الإجتماع الآتى :
ضم كامل أفندي صالح وجرجس الفى وهبه بك مينا عضوين بالمجلس وإرسال خطابين لهما بذلك .وأن يكون الإجتماع كل يوم ثلاثاء. وأن الاجتماع يكون قانونياً اذا حضر تسعة أعضاء على الاقل . وان ترسل دعوات مبيناً بها موضوع الجلسة اذا كان هذا الموضوع مهماً تستدعى البحث قبل الاجتماع . وان يجهز كل عضو كشف بأسماء الأقباط القاطنين فى جهة مبيناً أمام كل أسم معلومات عنه وترشيح من أربعة الى ستة ليضموا الى المجلس بصفة أعضاء شرف . وأن يذهبوا لقداسة البابا كيرلس الخامس ملتمسين بركته مع تقديم خطاب للبابا موضحاً به غرض الجمعية . وقد قدم المجلس الشكر الزائد لحضرة الوجيه ميخائيل أفندي صليب بالنسبة الى اعداده مكاناً خاصاً لاجتماع المجلس وقد أقترح القمص سيداروس غالى أولاً : أن يفرض كل عضو على نفسه اشتراكاً شهرياً ثانياً : أن يعمل يانصيب باسم الجمعية وتقرر تأجيل النظر فى هذين الاقتراحين .
وفى الجلسة الثانية بتاريخ 11 أبريل تم تكليف حضرة أسعد أفندي مرقس مشروع قانون للجمعية ويعرض فى الجلسة القادمة .

... ... ...

الجلسة الخامسة بتاريخ 2 مايو 1922م
…. بعد قراءة محاضر الجلسات السابقة تداول المجلس فى موضوع الأراضى المعروضة للبيع بشبرا فيما يصلح مكان لبناء كنيسة وأقترح تكليف الخواجة ناشد نجيب بالبحث عما يصلح من هذه الأراضى وعلى الأخص أراضى

الشماشرجى وأراضى أفلاطون باشا . كما تم تكليف مجموعة منهم بمقابلة غبطة البابا الساعة العاشرة صباح 9 مايو لأخذ بركته وعرض الأمر عليه للتصديق على المشروع .

الجلسة السادسة بتاريخ 9 مايو 1922م
عرض فى الجلسة أن أراضى الشماشرجى قد قسمت الى قطع مساحة كل منها 400 متر بسعر المتر الواحد 400 قرش فى القطع التى على شارع شبرا و200 قرش فى القطع التى من الداخل و220 قرش فى القطع التى على الشارع الخلفى . كما عرضت قطعت أرض مساحتها 1000 متر مربع غرب المنزل 53 شارع شبرا . وتم استعراض ماتم تجميعه من اشتراكات شهرية من الأعضاء للمشروع .

الجلسة الحادية عشر بتاريخ 13مايو 1922م

أثبت فى الجلسة ماتم جمعه لبناء كنيسة بشبرا من تبرعات بلغت قيمتها 126جنيها و245 مليماً وتمت التوصية بنشر كلمة شكر بالجرائد لحضرات المتبرعين .

الجلسة السابعة عشر بتاريخ أول أغسطس 1922م

الأراضى الجارى البحث عنها للمفاضلة بينها هى : قطع اراضى الشماشرجى ، قطعة الأرمن شرق ملك غطاس ، ارض فى الحجار ( وقد وافقت الهيئة مبدئياً عليها ) ، قطعة ارض بالدرمللى وأرض مسرة .



الجلسة التاسعة والعشرون بتاريخ 31 أكتوبر 1922م

تكوين هيئة لفحص قطعة الأرض الموجودة بشارع مسرة وهى ملك الخواجة كنارى

الجلسة الثانية والثلاثون بتاريخ 21 نوفمبر 1922م

تم تقديم خطاب من حضرة رزق أفندي أسعد بتقديم الشقة رقم 1 بمنزل حضرته الكائن فى 17 شارع على بك النجار لجعلها مركزاً للجمعية تبرعاً بدون مقابل انما تدفع ثمن استهلاك الكهرباء .

الجلسة الرابعة والثلاثون بتاريخ 5 ديسمبر 1922م

تكليف حضرة عريان أفندي داود بمقابلة صاحب قطعة الأرض الموجودة بشارع مسرة للأستعلام عما تم فى موضوع شرائها لأقامة الكنيسة عليها .كما تمت الموافقة فى تلك الجلسة بأغلبية الآراء على موقع قطعة الأرض الموجودة بشارع مسرة .

الجلسة السادسة والثلاثون بتاريخ 19 ديسمبر1922م

عرض حضرة عريان أفندي داوود على المجلس ماتم فى مقابلته لسعادة كنارى باشا صاحب قطعة الأرض وطلبه 140 قرشاً للمتر الواحد واشتراطه دفع الثمن فوراً والرد عليه فى مدة عشرة أيام .

وقد قرر المجلس لذلك أن يبلغ جميع الأعضاء برجاء أن يدفع كل عضو ماعليه فوراً من اشتراكات .ومخابرة كل من عنده قائمة اكتتاب بالاجتهاد فى الحصول على جميع المبالغ التى اكتتب بها فى القائمة .

الجلسة السابعة والثلاثون بتاريخ 26 ديسمبر 1922م

المبالغ التى تم تجميعها حتى يوم 25 ديسمبر 1922م هى 575 جنيهاً و395 مليماً منها مبلغ 23 جنيهاً و300مليم اشتراكات شهرية والباقى وقدره 552 جنيهاً و955 مليماً تبرعات .

الجلسة الثامنة والثلاثون بتاريخ 2 يناير 1923م

تشرف بعض أعضاء الجمعية بمقابلة غبطة البابا كيرلس الخامس يوم السبت 30ديسمبر 1922م بحلوان وابلغاه أخبار الجمعية وقد بارك غبطة البابا اعمال الجمعية وحثهم على المثابرة فى عملها حتى توفق لشراء قطعة الأرض .

الجلسة الحادية والأربعين بتاريخ 23 يناير 1923م

صورة أمر البطريركية للأمين حضرة الخواجة فريد جرجس حنين

(ناظر الكنيسة)

(ختم ) كيرلس بطريرك الكرازة المرقسية فى 23 يناير 1923م

البركات السمائية والنعم الالهية تحلان وتشملان ذاك الابن المبارك الوجيه المفضال الدين الاورثذوكسى حضرة الخواجة فريد جرجس حنين المحترم باركه الله تعالى

بعد اهدائكم الادعية الخيرية ومنحكم البركات الروحية …

حيث أن الكنيسة المزمع انشاءها برسم ( السيدة العذرآ مريم ) بحى شبرا .. تبع قسم شبرا تحتاج لتعيين ناظراً يهتم مع أخوة بجمع التبرعات من حضرات أولادنا المباركين آل المروءة وبجود الأعيان وعموم الشعب الاورثذكسى ويقوم بملاحظة وإدارة العمل اللازم لتشييد هذه الكنيسة . وحيث انه تقدمت لنا مكاتبة من حضرة رئيس وأعضاء جمعية بناء الكنيسة رقم 2 يوليو 1922م بانتخاب جنابكم لهذه الخدمة .. هذا ولما اتصفتم به حضرتكم من كمال الاستقامة وطهارة الذمة وحسن الصداقة وما عاهدناه في بنوتكم من القيمة الروحية والاهتمام بعمارة المحلات المقدسة .. لتمجيد اسم الرب وخصوصاً أميالكم المنعطفة للأعمال الخيرية قد صادف هذا الانتخاب لدينا موقع القبول وبناءاً عليه قد أصدرنا طرس البركة هذا لجنابكم تقليداً بنظارة هذه الكنيسة المشار أليها وفوضناكم في جمع التبرعات بمقتض القوائم الممهوره بختمنا بالطريقة التي ترونها موافقة وعليكم من ألان بان تهتموا وتتدبروا في أمر تشيد الكنيسة المرغوب إنشائها في هذا الحي وان تعملوا حسابا وافيا عما يرد به من التبرعات وما يصرف منها في شئون عمارة الكنيسة بموجب دفاتر تخصصونها لذلك وباراده الله تعالي عند إتمامها تواصلون التنظيم في أمورها من كلي وجزئي ولنا كمال الثقة في حكمتكم وحسن تدبيراتكم وقيامكم بهذه المأمورية خير قيام كما هو عهدنا في بنوتكم ونسأل الله أن يساعدكم ويمنحكم يد المعونة انتم وجميع أخواتكم المشتركين معكم في هذا العمل المبرور وسلامه الأقدس فليكن معكم ونعمته وبركته تشملكم وله الشكر دائما . 23 يناير 1923 م

(صورة طبق الأصل )

الجلسة السابعة والأربعين بتاريخ 13 مارس 1923

قبول شراء قطعة الأرض ( شارع مسرة ) محدودة بحدود أربع البحرى شارع مسرة والشرقى شارع 6 متر والغربى شارع 6 متر والقبلى شارع 6 متر . ودفع مبلغ 100 جنيه عربون عل أن يحرر العقد يوم 15 مارس 1923 ويدفع مبلغ 400 جنيه على أن تدفع الجمعية مبلغ 1200 جنيه يوم 13 ابريل 1923 وهذه الأرض ملك سعادة كنارى باشا الذى يرفض أن يبيع لكنيسة أو جمعية فيتولى أحد الأعضاء شراء الأرض بأسمه

الجلسة التاسعة والأربعين بتاريخ 27 مارس 1923

انابة حضرة الخواجة فريد جرجس عن هيئة الجمعية فى شراء قطعة الأرض المخصصة للكنيسة بمساحة 1560متر مربع وقدرت بمبلغ 1560 جنيهاً ويتولى الشراء بصفته ناظر الكنيسة حسب الأمر البطريركى الصادر لحضرته ويتحرر بذلك عقد شراء

الجلسة الواحد والخمسين 2 ابريل 1923

تقرر وضع علامات على حدود الأرض وتكليف اللجنة بعمل يافطة باسم مركز كنيسة الأقباط الأرثوذكس بشبرا لتوضع على ناصية قطعة الأرض . ، كما عرضت مسألة اقامة خيمة اجتماع على قطعة الأرض لأقامة الوعظ بها اسبوعياً .

زيارة البابا كيرلس الخامس

شرف البابا كيرلس الخامس المكان المعد لانشاء الكنيسة فى صباح الثلاثاء 26 بابه 1640ش الموافق 6 نوفمبر 1923م وبارك المكان وشجع الحاضرين للعمل بهذا المشروع .

نص الاعلان الذى نشر فى جرائد الاهرام ـالمقطم ـ مصر ـالوطن ـالبلاغ ـالسياسة .

بشأن وضع حجر الأساس فى يوم الجمعة 7 نوفمبر 1924 م

كنيسة السيدة العذراء بشبرا

تذكار اليوبيل الذهبى لغبطة البابا المعظم

ستحتفل الجمعية القبطية الأرثوذكسية لبناء كنيسة شبرا لوضع الحجر الأول للكنيسة فى يوم الجمعة 7 نوفمبر 1924م الساعة الثالثة بعد الظهر وسيضع غبطة البابا المعظم الأنبا كيرلس بطريرك الكرازة المرقسية الحجر الأول بيده الكريمة وستقيم الجمعية لهذا الغرض سرادقاً ضخماً بارض الكنيسة بشارع مسرة بجوار المدرسة التوفيقية بشبرا .

وقد حضر الاحتفال صاحب السعادة حدايد باشا محافظ العاصمة وحضرة العزة القائم مقام عبد الله بك فريد وحضرات مأمور قسم الأزبكية وقسم شبرا والمعاون وغيرهم .

الجلسة رقم 228 يوم الثلاثاء 27 يوليو 1926

حيث انه اتصل بعلم الكنيسة ان نيافة مطران المنيا وضع فى أوروبا نموذجاً للأجراس الكنائسية ومحلاة بصورته الكريمة فقد قررنا رجأ ( أن نرجو ) قداسته التوصية على عمل جرسين أحدهما وزنه 150 كجم والآخر 125كجم ويتحرر لقداسته جواباً بهذا المعنى وكلف الخواجة فريد جرجس ومرقس بك لتوصيله لنيافته .

الجلسة رقم 235 بتاريخ 24 أغسطس 1926

تكرم نيافة مطران المنيا والآشمونين بالموافقة وفعلاً حرر التوصية على تشغيلهما وبأن الجرسين عند نهوهما يرسلان من فيينا بواسطة شركة الشحن بأسم جناب القمص سيداروس غالى .

الجلسة رقم 244 بتاريخ 26 أكتوبر 1926

ورد الى جمرك الأسكندرية الجرسان الذين أوصى عليهما نيافة الأنبا توماس مطران المنيا والأشمونين وتكلفا 49 جنيهاً 110 مليماً بمافيها مصاريف الشحن حتى الأسكندرية

تقرر أن تشكل لجنة لمقابلة غبطة البطريرك فى صباح الجمعة 29 اكتوبر 1926 التاسعة صباحاً بدار البطريركية لأخذ بركة قداسته وابلاغه بالأحتفال الذى ستقيمه الجمعية صباح الأحد 31 اكتوبر 1926 بمناسبة تذكار اليوبيل الذهبى لعام 1643 قبطية وانتداب من ينوب عن غبطته فى تشريف الأحتفال .

محضر جلسة الأحد 4 مايو 1930

النظر فى اقتراح السيدة بلسم عبد الملك عمل لوتاريه على شنطة فضة تبرعت بها للكنيسة وتطلب طلاها بالذهب لزيادة الترغيب فى تصريف نمر اللوتارية . تداولت اللجنة فى هذا الاقتراح وقررت عدم الموافقة على هذا الاقتراح لأنه لا يتفق ومبادئ الكنيسة والجمعية .

لجنة حضرات السيدات

اجتمعت حضرات السيدات وهن السيدة بلسم عبد الملك . السيدة مدام يوسف أفندي سليمان السيدة مدام نجيب بك اسكندر السيدة مدام بشارة بك سليمان السيدة مدام جرجس أفندي ملطى عقب صلاة يوم الأحد 11 مايو 1930 بقاعة الجمعية بالكنيسة فقام حضرة الرئيس ورحب بهن وطلب منهن مد يد المساعدة للجمعية فى جمع التبرعات من حضرات السيدات الللاتى يتوسمن فيهن الرغبية والميل لأعمال الخير بمنازلهن ـ كما هو ثابت للجمعية من ميلهن للقيام بهذا العمل الخيرى العظيم مع مافيه من مشقات وذلك لاتمام تقفيل شبابيك وأبواب الكنيسة . فوعدت حضرات السيدات ببذل كل مافى وسعهن للقيام بهذه المهمة .

الجلسة رقم 382 بتاريخ 15 مارس 1931

بناء على دعوة القمص سيداروس غالى حضر الى الكنيسة حضرة صاحب النيافة الأنبا كيرلس مطران المملكة الحبشية وأقام قداساً حبرياً مع لفيف من الكهنة

زيارة غبطة الأب البطريرك المعظم للكنيسة فى يوم الجمعة أول يونيو 1934
تفضل غبطة البطريرك المعظم الأنبا يؤانس وحدد صباح يوم الجمعة أول يونيو 1934 م لزيارة الكنيسة وتبريكها وفى الميعاد المحدد شرف غبطة البابا وبصحبته نيافة الأنبا ابرام مطران كرسى البلينا وجناب القمص صليب ميخائيل رئيس الكنيسة الكبرى فزاروا الكنيسة وباركوها بدعواتهم وصلواتهم ولما شاهد غبطة البابا الأعمال الجارية فيها بهمة ونشاط أثنى على همة حضرة رئيسها وأعضاءها وباركهم وشجعهم .
حفلة تدشين المذبح الجديد بالكنيسة
تفضل غبطة البطريرك الأنبا يؤانس وأقام فى صباح الأحد 18 بابه 1651 الموافق 28 اكتوبر 1934 قداساً حبرياً وبعد القداس تفضل غبطته بتدشين المذبح الجديد وأعطاء البركة للشعب

الجلسة رقم 418 بتاريخ 29 مارس 1936

ابدى جناب القمص سيداروس بان حضرة الآنسة تفيدة واصف حنا من أهالى شبرا قد حضرت اليه وأظهرت استعدادها التام لتبليط الدور الثانى من الكنيسة ( بيت الحريم ) ـ بلاط أسمنتى ـ من الجهة البحرية والقبلية على نفقتها الخاصة تبرعاً منها لوجه الله وقد احضرت مقاول البلاط معها فرحب جنابه بهذا التبرع الخيرى العظيم وأثنى على شعور الآنسة وعطفها على الأعمال الخيرية وصرح للمقاول بالشروع فى العمل بالنظام المتبع فى تبليط الكنيسة من الداخل . أما الجهة المقابلة للهياكل فلم يتقدم أحد لتبليطها لذا فإن المجلس يقوم بذلك على نفقة الكنيسة .

الجلسة رقم 458 بتاريخ 25 اكتوبر 1951م

عرض على الهيئة رغبة شعب الحى فى ايجاد كاهن للمساعدة بالكنيسة … وقد أجمع الرأى على اختيار جناب القمص مرقس غالى الكاهن بكنيسة الملاك بطوسون حالياً لنقله الى كنيسة السيدة العذراء شارع مسرة وكلفت الهيئة السيد اسعد بك مرقس ناظر الكنيسة لمقابلة غبطة البابا لالتماس اقرار هذا الفعل .
ومازال الرب يرسل فعلة لكرمه ، ومازال العطاء من القلب للكنيسة .
الرب ينمى كل عمل لمجد اسمه القدوس.

الأنشطة والخدمات المساعدة بالكنيسة